Sami | قومية سامي
قومية وشعوب وقبائل سامي او الالبيون شعوب تمتهن الرعي ويقطنون في اقصى شمال اوربا.
قومية، شعب، لابيون ، قبائل
15674
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-15674,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,boxed,,qode-theme-ver-10.1.1,wpb-js-composer js-comp-ver-5.0.1,vc_responsive

شعب سامي

شعب سامي

قومية ساما (اللابيون) هم سكان لقسم من شمال أوروبا يعرف باسم سابمي Sápmi عند قومية ساما .

تعتبر شعوب وقبائل السامي أو Sápmi كما تسمى من أوائل الشعوب التي سكنت شمال السويد وهم من سكان البلاد الأصليين للسويد وبعض الدول الأوروبية الشمالية الأخرى فهم من سكنوا الجزء الأكثر شمالاً من قارة أوروبا. هذه المنطقة حالياً تشغل جزء من شمال السويد وفنلندا والنرويج و شبه جزيرة الكولا الروسية. تعادل تلك المنطقة مساحة دولة السويد كاملة وهي حوالي ٥٠٠،٠٠٠ ألف كيلو متر مربع.

 

خريطة لانتشار شعب سامي في فنلندا و السويد و النرويج

 

يبلغ تعداد شعب السامي حوالي حوالي 80 ألف نسمة كأقل تقدير. يقطن حوال نصف تعداد شعب السامي 50 ألف في النرويج بينما بلغ عددهم حوالي 20 ألف نسمة في السويد و حوالي 8 آلاف في فنلندا ونسبة ضئيلة جداً تعيش في شبه جزيرة الكولا الروسية.

 

يملك شعب سامي لغته الخاصة، وتنتشر عبر السويد والنرويج وفنلندا وروسيا. وتقسم اللغة إلى ثلاث لهجات رئيسية : “الشمالية في منطقة أقصى الشمال و ” الوسطى” حول Jokkmok و Gällivare و” الجنوبية ” في أجزاء من تيسفيورد في النرويج، و المنطقة الجنوبية حول غرب بوثنيا و تَميلاند وبالقرب من حدود سابمي الجغرافية في هريادالين ودالارنا.

 

ويتكلّم حوالى 6,000 سامي لغتهم الأم ويتحدث حوالى 90 بالمائة منهم باللهجة الشمالية. ولغة سامي لغة غنية، فهناك على سبيل المثال أكثر من 100 طريقة مختلفة لقول كلمة “الثلج”.

 

يحترف مواطنو السامي الحرف البدائية الأساسية وهي صيد الأسماك على السواحل المائية والبحيرات والأنهار وأيضاً صيد الحيوانات كوسيلة للغذاء والملابس أيضاً حيث يحيك مواطنو السامي ملابسهم بأنفسهم ومن فوقها فرو الحيوانات لمقاومة البرد القارس في شمال البلاد. أما أكثر المهن إمتهاناً بين شعوب السامي هي رعي حيوان الرنة (من الأيائل) .

 

 

أما عن الزي التقليدي لشعوب السامي فهو الجاتكي وهو ما يتم إرتداءه في المناسبات الرسمية وأيضاً في أوقات العمل وخصوصاً في أوقات رعي حيوانات الرنة. الجاتكي كان يصنع قديماً من جلد حيوان الرنة أما في الوقت الحالي فيصنع من الصوف والقطن والحرير. أما الأحذية فتصنع من الفراء أو جلد حيوان الرنة.

 

يبث التلفزيون الوطني السامي الأخبار اليومية في السويد والنرويج وفنلندا، وتقدم برامج للأطفال، وهناك إذاعة محلية . وتصدر صحيفتا مين ايجي وأسو باللغة السامية كل أسبوعين، إضافة إلى عدد قليل من المجلات . ويوجد المسرح السامي في كل من الجانبين النرويجي والسويدي، والمسرحان يجوبان المناطق السامية لتقديم الدراما التي وضعها مؤلفون ساميون أو نقلها مترجمون عالميون .

ويحوي الأدب السامي أعداداً من القصص الطويلة وقصائد الشعر، التي تصدر سنوياً باللغة السامية وبلهجات أخرى .

ويشدو الساميون بأسلوب كلاسيكي قديم يسمى جويك ويشبه الترانيم التقليدية للهنود الحمر . وربما تحوي الأنشودة كلمات وربما لا، فالقالب الموسيقي للأغنية شخصي جداً أي أنه مرتبط بشخص بعينه، فتعد الجويك للشخص بمجرد مولده . ويستخدم الساميون النغمات الخماسية في الأغنية .

وهناك شكل آخر من القصائد الملحمية .

وتغنى الجويك ببطء ويخرج الصوت بعمق من الحنجرة مصحوباً بنبرة حزينة أو غاضبة، ومن الممكن أن تخصص الأغنية لحيوان أو طائر، أو لشخص أو لمناسبة .

استمع الى هذه الاغنية الجميلة

https://soundcloud.com/peterkozman/jon-henrik-daniels-jojk

 

وفي ثقافة الساميين القديمة، كان على الشاب الذي يريد خطبة فتاة أن يذهب إلى بيتها بصحبة أحد الأشخاص الذي يتولى مهمة الحديث نيابة عنه، وإذا قبله الأبوان زوجاً لابنتهما، يأمر الأب بعمل القهوة، وفي نفس الوقت الذي يجتمع فيه الأب مع الرجلين، إذا نزعت الفتاة المرغوبة الطوق عن فرس الخطيب، فيدل ذلك على قبولها إياه .

 

 

هذه نبذة بسيطة عن شعب لا يعرف عنه الا القليل في العالم لهم تقاليد وتاريخ عريق، تعرضوا لاضطهاد وتمييز ولكن احوالهم تحسنت وبدأو بالاندماج في الحياة الحضرية ولكن لا زالوا محافظين على ارثهم وتقاليدهم العريقة.

 

المصادر : ويكبيديا و سويد بوست.

No Comments

Post A Comment